الخميس، 4 نوفمبر، 2010

دقيقة ُ.. صمت ..!


بسم الله الرحمن الرحيم 

دقيقة ُ.. صمت ..!


من الآن سوف ألغي هذه العبارة من قاموسي

لن أعمل بها

لن أصمت .. ولو لدقيقة

لن أصمت حداداً على روح شهيد

أو حزناً وألماً .. على مجزرة قام بها العدو ..!

لأن كل ما حدث لشعبنا

و كل ما يحدث به

وكل ما سيحدث له

بسبب الصمت

صمت "عربي سياسي" لامتنااهي ..!

يااإلهي .. أستغرب من هذا

أكاد لا أصدق

كم نحن ثرثارون

ومتكلمون .. لدرجة أن لساننا لا يدخل إلى فمنا أبداً .. عند الحديث في بعض الأمور
كـ أخر اخبار تلك المغنية الساقطة

أو ذلك الممثل السخيف ..!

نعم نحن ثرثارون ومتحدثون رآئعون .. لكن بما لا فاائدة فيه

بالعودة الى " دقيقة الصمت " التي يدعوننا دائماً و في جميع " المصايب " ان نقفها

لما لا نستبدلها بـ " دقيقة غضب " كما قال الشيخ رائد صلاح ؟

لما لا نستبدلها بـ " دقيقة دعاء " لشهداؤنا وطلب المغفرة والرحمة لهم ؟

لما لا نستبدلها بـ " دقيقة لتجديد العهد مع الله " ؟

والقائمة تتطول بـ تلك " الدقائق " التي ستقودنا الى عصر النصر

فـ ليغير الله من حالنا

لحال أفضل

يقودنا إلى القمة

ولنعود أسياداً للعالم كما كننا

وبارك الله بكل " من ينطق كملة حق "

تحيآتي .. :)

هناك 7 تعليقات:

  1. كلام جميل جدا ... كل الاحترام

    ردحذف
  2. قلم صادق ونزف جرئ!
    كيف لا وهو المولود من رحم المعاناة وروح الحقيقة؟!
    دام لنا هذا القلم وأطال الباري تحت ظل الحق بقائك!

    ردحذف
  3. كلام من القلب.. يوصل القلب.. يعبر عن اللي ف القلب من مشاعر سارت قليل نحسها.. سارت خامده تجاه ناس وشعب يحتاجنا والله !! كلام قليل اقولو عن الحاجات اللي اتحركت فيا بسب كلامك هادا.. رحمة الله ع الاحياء والاموات.. شهداء كانو أو غيرهم.. =( عسى الله يقلب حالن للافضل وترجع العزة للاسلام والمسلمين

    هادا رأيي وكلامي المختصر نيابة عن اللي جواتي وابغا اقولو باسمي وباسم كل انسان يحس ! و ذلك كـنداء و رفع رايه ان لم تستطع اليد السياسية مع فمها الثرثار المساعده..

    from your Facebook friend list :
    Akws Mndeely ||| a7mad

    ردحذف
  4. سجآ و ما أدراك ما سجآ...

    رغم غضبك و حزنك الا ان روحك الهزليه المرحه كانت حاضرة في مدونتك

    لم اندهش بسبب روعه الكلمات انما اندهاشي كان لبساطة المدونة و موضوعيتها...اخترتي موضوع جدا كنا غافلين عنه....
    ...
    اتفق معكي ان الصمت اخذ حيز كبير في حياتنا ...نصمت في وقت واجب علينا الحديث فيه و نتحدث عندما لايعود للحديث اي مكان...

    الكل يبحث عن مصلحته ..لا ترتجي املا ممن اصبح همه كرسي باربع قوائم زال لا محاله

    لا ترتجي املا من دول رؤسائها اصبحوا سجانيها..

    أعتقد أنه في هذا الزمن لم يعد خافيا على أحد وضع الأمة العربية والتي ما عادت تملك من أمرها شيئا، لقد تمكنت الصهيونية والأمبريالية من خلق تضارب في المصالح بين الدول العربية الأمر الذي جعل الكل يفكر بطريقة لحفظ مصالحه..ليست الشعبيه و انما مصالحه الشخصية

    لا ترتجي يا سجآ اي شي

    لا ترجي شجباً و انكارا

    لا ترتجي دمعه ..لا ترجي كلمة

    لا ترتجي "دقيقة دعاء " او "دقيقة غضب"..

    و قريباً ...لن ترتجي حتى دقيقة صمت

    مراد هلال

    ردحذف
  5. بارك الله وأعان كُل من نطق كلمة الحقِ !
    رائعة ما شاء الله، (F)

    ردحذف
  6. وسآم ... شكراً لك .. :)



    عبدالصمد بت غريب .. يشرفني وجودك ومرورك على مدونتي الصغيرة .. وآتمنى ذلك لك أيضاُ .. فأنت من ذوي الأقلام المميزة .. بالتوفيق .. :)



    آحمد .. وكذلك كلامك الصدق يزيدنا آملاً قوق الآمل .. شكراً لوجدك ها هنا .. :)



    مرآد .. دئماً تفاجئنا بكلامك و ردودك ... صدقت بكل كلمة
    فعلاً واقع مرير ..

    آتمنى ان يكوون ذلك قريباً .. وللأمنياات متسع
    شكراً لك ولتفاؤلك .. :)



    آروى .. آآمين .. وبارك الله بكِ .. :)

    ردحذف
  7. سجا

    ألسنتنا - نحن العرب - مقضومة .. لا تعي ماتقول ، وتقول مالا تستطيع فعله .
    الحداد يا صديقة لا يمت بـ صلةٍ للشهداء ..
    " وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ "
    الحداد لا يعلنُ إلا للموتى .. و نحن أحق به
    نحن من تلدنا أرحام النساء لنُسجن في أرحام اللآشيء ..
    اخبريني .. من قد لا يتنفس الصعداء و أولى القبلتين في خطر ? ومن قد يثرثر و هناك من لا يستطع التفكير إلا في أشلاء قد تتطاير من حوله ؟!ومن يحلم بالرفاهية ومن اخوانه من لا يحلم بالحياة ؟ من ذا الذي يغط الطرف عن جرائم ومجازر تُرتكب تحت مسميات لانعرفها ؟
    أليسو الأموات من يفعلون ذلك ؟!
    أقسم ان العبرة تخنقني هنا .. ولا أعي ماأكتب الآن ..
    عظم الله أجرك و أجر أرض الشهدء .. و أعاننا في مصيبتنا .

    ردحذف